آخر الأخبار
Wednesday 27 / 05 / 2020

حقوق الموظفين وكيفية التعامل مع الشركات خلال ازمه كورونا

التراضي عنوان اساسي وليس القانون هل تعلم ان ما تقوم به الحكومات ممثله ب وزاره العمل هو التوصل لحلول تضمن بقاء الشركات و الموظفين وليس شد الحبل بتجاه واحد .

ابحث عن الحلول الخلاقة و الإبداعية للمحافظة على شركتك, لا تحملها أعباء اضافيه بل اصنع لها التغيير و النجاح و كن مبدعا خلال الازمات لكي تكون القائد لفريقك وتستحق الترقية .

لا تستمع لمن يؤثرون سلبا وينشرون روح البغضاء و الشحنات التي تقودك وتقود عملك الى السقوط.

سقوط الشركات يؤثر سلبا على نسب البطالة وعلى الاقتصاد الوطني , لا تساوم على اخذ راتبك كاملا و لا ناقصا قم بأخذ ما يمكنك البقاء به ,سوف تنتهي الازمه وسوف يعود السوق من جديد ولاكن من الواجب معرفته اذا سقطت شركتك فمن الصعب ايجاد غيرها ,علاقتك السلبية مع الشركة تؤثر على مستقبلك الوظيفي .

الشركات التي لم تتأثر في هذه الازمه او الشركات الكبرى القادرة على الاستمرار و عدم السقوط خلال الازمه يجب عليها دفع جميع الامتيازات التي يستحقها الموظفين , ولاكن لا تكن ممن يطلب جميع امتيازاته بطريقه سيئة وتتعامل مع شركتك وكأنها مجرم سارق .

الموظفين داخل الشركة على علم جيدا بقدرات شركاتهم لذلك وجب عليهم ان يتأقلموا مع الوضع الحالي وعدم الإسراف في طلب ما لا تقدر الشركة تقديمه .

اليوم لا يوجد لك بديل عن عملك الحالي لصعوبة ايجاد فرصه عمل جديده , استمر في عملك وتمسك بالقليل وعند ايجاد فرصه جديده تلبي تطلعاتك يمكنك المغادرة .

2020-04-10

اترك تعليق

ايميلك لن يظهر لأحد
حقول مطلوبة *

*